الدخول في طرح ريش الكناري

تمر معظم طيور الكناري بمرحلة طرح الريش، حيث يبدأ تساقط الريش في فترة زمنية معينة ويستبدل الريش المستعمل او المعمر أو القديم بريش جديد.
من المدهش فعلا ان نفكر بكمية الريش (الكبير والصغير) صغرت أم كبرت حيث تستمر هذه العملية بتساقط المزيد من الريش, فيصبح الريش أينما كان والكل يتفق معي ان تنظيف الغرفة من الريش يبدو ما لا نهاية.

   السيئ في الأمر هو الغناء حيث يتوقف طائر الكناري عن الغناء بشكل عام في هذه المرحلة حيث سيبدو شكل الكناري سيء المظهر الى حد ما حتى يكتمل نمو الريش.
تكون طيور الكناري عصبية المزاج أثناء هذه المرحلة ويحتمل ان تصبح منهكة بسهولة حيث تصبح تصرفاتها غير طبيعية او على غير العادة.
إن التغيرات الموسمية مثل الحرارة والإنارة هي السبب الرئيسي لطرح الريش في الكناري, فهما العاملان الأساسيان في تحديد وقت طرح الريش.
بعض التجارب تم وضعها بأن جعلنا درجة الحرارة وعدد ساعات الاضاءة ثابتة طول السنة أثبتت نتائج متقدمة. لم يتعرض الكناري لطرح الريش لكن الغير المتوقع عندما لم يمر جسم الكناري بمرحلة طرح الريش في الأسلوب المعتاد كانت النتيجة أن جميع الطيور قد ماتت.
الخلاصة تكمن بأن عملية طرح الريش لا تعجب المربين ولا يرتاحون نفسيا منها ولكنها مفيدة جدا بالنسبة لطائر الكناري
.

   الآن نعرف أن عملية طرح الريش ضرورية للكناري, وهي تمر أحيانا مرة واحدة في السنة في منتصف الصيف. ولكن ماذا علينا ان نعرف عن عملية طرح الريش؟

   حسنا، إن طرح ريش الكناري يحدث بسبب كمية الضوء التي يراها الطائر، فالضوء مهم جدا للكناري أكثر مما نعتقد. تحدث تغييرات فيزيائية في جسم الكناري حسب كمية الضوء التي تدخل عينيه.
تتحكم هذه التغييرات هرمونيا في جسم الكناري وتتسبب بداية ونهاية ببعض التغييرات الفيزيائية بالأحرى خلال حياة الطائر. وهذه التغييرات ممكن ان تؤثر على شخصيته، صحته، فترة حياته.

   يغرد الكناري بصوت عالي سنويا مظهرا رغبته في التزاوج فعندما يرى المربي بأن طائره يغني باستمرار ويظهر نغمات مختلفة فانه يعتقد بأن طائره سعيد ولكنه لا يدرك بأن الأيام التي مضت هي التي قامت بدورها لجعل الطائر يغني ومع الفترة سوف يعلم بأن طائره بحاجة الى رفيق حياته كي يتزاوج. فبهذا الأسلوب يعلن ذكر الكناري ملكيته لأرضه ورغبته للتزاوج.


 فجأة الكناري يجد ان أيامه قد أصبحت قصيرة بسبب الانقلاب الصيفي ( فتقصر عدد ساعات النهار). يصبح الطقس بعد الانقلاب الشمسي عادة اكثر سخونة في السنة والى حد ما تلعب درجات الحرارة دورا مهما في طرح الريش لكن بشكل كبير فان الكناري حساس للإضاءة التي يراها.
عندما تقصر الأيام الصيفية الطويلة مرة ثانية فان غرائز الكناري تخبره ان منتصف الصيف قد اقترب لحدوث عملية طرح الريش، وانه قد جاء وقت طرح الريش القديم ليستبدل بريش جديد قبل حلول فصل الشتاء البارد.
فيبدأ الريش القديم بالتساقط وينمو مكانه ريش جديد, كذلك سوف تنمو خلايا دماغ جديدة بدلا من الخلايا القديمة في نفس فترة طرح الريش. تنمو معظم هذه الخلايا في مركز المخ الذي يتحكم بالنغمات. وسوف يتوقف طائر الكناري عن الغناء بشكل ملحوظ ولكن النغمات ما زالت تلعب دورا مهما في حياته.

     فأثناء عملية طرح الريش سيقضي الكناري معظم وقته متيقظا ومنتبها للأصوات الجذابة التي تحيطه، والبعض الأخر سوف يقوم بإصدار نغمات (حتى ولو همسا فيما بينها) مفككة لطيفه ملتزمة بالغناء. عندها يجد الكناري بأن الأصوات التي يصدرها أصبحت مقبولة بالنسبة له بمجرد أن يستأنف الغناء والعكس يكون صحيحا عندما:

 – لا يسمع الكناري الغناء الحاد المتواصل أثناء فترة تغيير الريش قد لا يكون له نفس الغناء السابق.
لذا فإننا ننصح بتعليم طائر الكناري في هذه المرحلة الغناء الأصلي من حيث تسميعه شرائط غناء خاصة بالكناري.
يمكن ان يسبب التوتر خسارة في الريش ايضا لكن هذا بشكل صحيح ليس طرح الريش الحقيقي. (كأن نرى في أرضية القفص بعضا من الريش ولكن بعد فترة يتوقف تساقط الريش). فأسباب توتر طائر الكناري هو:
1- الناس (الأطفال أيضا).
2- الحيوانات الأليفة التي تحدق بثبات في الطائر مما يجعل طائر الكناري يظن بأنها مفترسة.
3- النظام الغذائي غير المتكافيء او ناقص وغير كافي.
4- تغيير في درجات الحرارة في نفس اليوم (مثلا ان يكون في الغرفة ثم نخرجه الى الخارج بدون سابق إنذار، من حامي الى بارد او من بارد الى حامي).
5- اذا كانت البيئة التي يعيش فيها الطائر هادئة او صامتة فطائر الكناري لا يحب الأماكن الهادئة وكذلك لا يحب الضوضاء المفاجئة ولكن البيئة التي تحتوي على بيئة ثابتة من الضوضاء الغير المزعج تجعلهم يتصرفون بحرية تامة.

   ان اكتمال نمو الريش بسرعة يكون بسبب الغذاء الصحي المتكامل، ففقدان الريش يحتاج الى مغذيات وفيتامينات أساسية او فيتامينات مصنعة في الأسواق.

  يمكن ان تلعب الأغذية  دورا مهما في اكتمال نمو الريش (راجع قسم التغذية, وطرح الريش) فعدم وجود الأغذية الأساسية سوف يؤخر نمو الريش. فغالبا ما يظن أن الغذاء العادي الروتيني الذي يعطى بشكل يومي يكون كافيا في مرحلة طرح الريش, هذا خطأ الذي يعتقد هذا. عملية طرح الريش تحتاج إلى أكثر من هذا بكثير.
لهذا السبب فان جميع طيور الكناري التي تتغذى على البذور فقط تكون بحاجة ماسة الى الفيتامينات والمعادن المنتظمة. فطرح الريش يفقد الجسم الكثير من المغذيات والفيتامينات والمعادن فإذا كانت هذه العناصر غير متوفرة في الدم, فإن الكناري يعوض هذا النقص من المغذيات المخزنة في جسمه لحد ما  يحصل عليها من الطعام. هنا أود أن أبين ان عملية طرح الريش لأنها تستهلك الكثير من المغذيات والبروتينات, فإذا لم نوفرها فالكناري يأخذها من حساب جسمه وبالتالي ممكن نقص التغذية الجيدة أن تكون قاتلة للكناري في هذه المرحلة.

   تبديل الريش الطبيعي يستمر عادة من أربعة الى خمسة أسابيع وممكن ان تمتد الى ثمانية أسابيع او عشرة أسابيع او حتى اثنا عشر أسبوعا. الفترة الطبيعية ممكن ان تكون من ستة أسابيع الى ثمانية أسابيع. اما اذا استمرت عملية تبديل الريش اكثر من 12 أسبوعا فيجب علينا ان نتدخل لنقوم بحل هذه المشكلة.

المصدر:

R C McDonald
2004
Robirda

تعليقات

تعليقات