لكل شيء بصمة حتى الصوت والتغريد

لكل شيء بصمة
هذا العنوان جميل وكشف للكثير من قدرة الله التي لا حدود لها .
تكلمنا كثيرا ً على التغريد وأن لكل طائر أسلوب وطريقة وأهم من هذا أن لكل طائر طبقة صوتية تميزه عن غيره فالصوت إذا ً هو بصمة بحد ذاته مثله مثل بصمة اليد وبصمة العين فالعين اليسرى غير اليمنى نصف الإنسان الأيمن غير نصفه الأيسر لا يوجد ومن يوم الخلق لم يخلق شيء مطابق بل مشابه وهنا الأعجاز ومع هذه الأعداد التي تعد بالمليارات لم يخلق بصمتين متشابهتين ولا بشيء إذا ً لا يوجد صوتين متطابقين بل متشابهين من مدة كتبت موضوع عن هجين كان ينوي صديق لي تسفيره فسرق وبعد مدة أكتشف السرقة ومن خلال فرخ من الفراخ الذين سمعو عليه وأخذوا منه التغريد المشابه ,,,, ما أقصده هو وصول الشخص الهاوي والتي تمشي هذه الهواية بدمه وتكون موجودة بالنخاع العظمي .

هذا الكلام يعرفه أخي الغالي أبو محمد الحسن بنجدي وأخي الغالي والذي ومن خلال هذا الموضوع أحب أن أتطمن عليه وعن أخباره ومن يعرف عنه شيء الأخ أحمد جزولي الغالي .
المهم عندما يصل به الهاوية لهذه الدرجة من التولع والعشق طبعا ً هناك فرق من يعشق ويحب هذه الهواية ولكن لا يملك الخبرة الكافية ولكن يحب ويعشق بجنون وهناك أشخاص يملكون المعرفة والخبرة ويعشقون ومولعون هنا تكون المصيبة أكبر لو أفترضنا أن هناك حسون يملك تغرية كاملة الأوصاف من كل النواحي بالأضاقة لأمتلاك هذا الحسون أجمل الحنجرة والصوت وغرد وسمع هذا التغريد شخصين يعشقون الحسون حتى الموت ولكن شخص لا يعلم إلا القليل عن التغريد وشخص الأخر مخضرم بالتغريد وله الخبرة الكبيرة ما الفرق بين هذين الأثنين هل الشعور واحد بينهم بالتأكيد لا وهذا من وجهة نظري .
من مدة كنت أستمع أنا وعدة أشخاص على تغريد لطائر الحسون وكلهم من عشاق الحسون حتى العظم ولكن الخبرة تختلف من شخص وشخص فكان الجميع بأشد التمتع بهذا التغريد ولكن كل واحد منا كان يتمتع ويتلذذ بما يسمع حسب معرفته بالتغريد .
من يصل لهذا الشيء يكون بأكثر الأشياء مميز حتى بالبسه وأكله ومشربه وسماعه بالأصوات يستطيع تمييز الصح من الخطا بنسبة كبيرة مع العلم ليس لديه الخبرة بالنغمات الموسيقية .
شردنا كثيرا ً لنرجع للبصمة الصوتية الذي يميز الأشخاص والطيور عن بعض فالحسون يعتمد على تمييزه للأصوات أكثر من أعتماده على النظر فهو يقوم بالتعامل مع الأصوات أكثر من أي شيء من هنا يجب أن لا نقوم بتغيير شريط الذي نقوم بالتسميع عليه ولا بشكل من الأشكال مهما كان قريب من غيره بالنسبة لك قد يكون مشابه ولكن للحسون فهو يختلف كثيرا ً من هنا كان الطلب بأن تقوم قبل مدة بتوضيب شريط ليكون هو المعتمد طيلة فترة التسميع وحتى بعد ونسميها الردة في أي وقت تريد أن تذكر الطائر تضع له شريطه الاساسي الذي سمع عليه فقط يمكنك أن تقوم بتغير الشريط هو أن تقوم بالتسجيل للطائر نفسه ومن ثم تقوم بتنقيح وتنظيف هذا التسجيل من الأغلاط ومن ثم تقوم بالتسميع عليه أن أحببت ذلك.
فالحسون أكثر من الإنسان يستطيع تفريق البصمة الصوتية من هذا السبب يجب التعامل معه على أن لا نقوم بتغيير شريط التغريد ولا لأي سبب كان ولنعلم أن جميع طيور التغريد هي طيور مقلدة للأصوات .
من مدة سمعت وشاهدت إلى مقطع فديو لطائر مغرد يقوم بتقليد صوت منشار الكهرباء الذي يستعمل بقطع الأشجار بالغابات كيف هذا الطائر كان يقوم بتقليد هذه الأصوات بالمقابل الحسون يقلد بعض الأصوات فهناك مقطع فديو على اليو تيوب لشخص من مربين الحسون يقوم بالتتعاية بفمه للحسون فيقوم الحسون بترديد نفس الصوت وكثير منا من يقوم بالبت بفمه للحسون أو الهجين لكي يحرضه على الغناء وأنا بهذه المناسبة أذكر أنني قمت مرة بفطم فرخ حسون فكنت كل ما أردت أن أقوم بإطعامه بالتبت والتستسة بفمي وكانت هذه الأصوات الذي أخذها فرخ الحسون مني هي أحد الأغلاط التي كانت سبب بتنذيل مستواه وقيمته المادية فهناك أشخاص لا يتمتعون بصوت جميل بالبت وأنا واحد منهم ويوجد أشخاص البت بفمه جميل ويشبه بت الحسون الطبيعي نوعا ً ما .
يختلف حسون لحسون على القدرة بالتقليد فالحسون الذي يملك القوة بالتقليد كبيرة خطير وجميل بنفس الوقت ويجب الحذر معه فهو بالغالب يكون طير يستطيع أضافة النغمات الجديدة حتى بعد بلوغه أكثر من عام ويوجد طيور تحافظ على التغريدات التي أخذتها وتعلمتها بفترة الصغر ولا تضيف شيء أخر بسهولة
إذا ً هناك أختلاف ما بين حسون وحسون مثل أطفال المدارس لكل واحد منهم مستوى ذكائي وقدرة عقلية تختلف ما بين طائر وطائر .

لقراءة المزيد يرجى قراءته من المصدر:

لكل شيء بصمة حتى الصوت والتغريد

تعليقات

تعليقات