الاعلانات
 

 
 
لوحة الشرف الشهريه
       

مرحلة الــتزاوج أو الإنتاج ♥ فرحة المربي ♥

تجمع الزيبرا فينش

معتز شاور

خالد أبو إسحاق

 
 
 
 
اعزائنا رواد التجمع الدولي لعلم الطيور قمنا بتخصيص محرك بحث خاص لتسهيل عملية البحث عليكم ان لم تجد ما تبحث عنه من مواضيع باستطاعتك الاستعانه بالبحث عما تريد هنا
Loading
 
 

اليوم هو السبت ديسمبر 10, 2016 8:30 pm

                  English  French


قوانين المنتدى


الرجاء الاطلاع على قوانين التجمع قبل المشاركة:
قوانين التجمع الدولي لعلم الطيور




إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  صفحة 1 من 1  [ 5 مشاركة ] 


 
عضو نشيط
عضو نشيط
   
اشترك في: 24 يوليو 2010
رقم العضوية: 41093
الجنس: ذكر
مكان: السعودية - الرياض
مشاركات: 64
مواضيع: 18
 عنوان المشاركة: هل فية خطورة من نبتة الرجلة على الكناري
مشاركةمرسل: الجمعة أغسطس 13, 2010 6:13 pm 

أن أوراق «الرجلة» لا تزال أحد المكونات الرئيسية في أطباق السلطات الطازجة في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، فهي في «الفتّوش» و«سلطة البقلة» وغيرهما، كما أنها إحدى الخضراوات الورقية التي يطيب للكثيرين تناولها مطبوخة، أسوة بأوراق السبانخ والملوخية.

وما قد لا يعلمه البعض أن هذه الأوراق النباتية غنية بالعناصر الغذائية الصحية، التي تستدعي الاهتمام بتناولها وحضورها ضمن تشكيلات أطباق الموائد. كما أن مدارس شتى للطب القديم، في الصين والهند والشرق الأوسط، أدركت منذ زمن قديم كلا من القيمة الغذائية لها وجدوى استخدامها كعلاج للكثير من الأمراض، إضافة إلى أن ثمة الكثير من الدراسات الطبية العلمية حول الجدوى المحتملة لأوراق «الرجلة» في عدد من الحالات المرضية.

ولذا يهدف العرض الطبي لأوراق «الرجلة» إلى توضيح الأهمية الصحية لتلك المكونات والجهود العلمية الجارية حولها.

* أوراق «الرجلة» الصحية

* في المجتمعات التي لا تعرف «الرجلة» أو لا يتناولها الناس فيها عادة، هناك جهود للتعريف بها وتوضيح أهمية تناولها وتقديم اقتراحات لكيفية ذلك ضمن أطباق الطعام اليومي. وتحظى نبتة «الرجلة» باهتمام متزايد من قبل وزارة الزراعة الأميركية بالعمل على زراعتها، كجزء من المحاولات الهادفة إلى تصحيح محتوى وجبات الطعام الغربية عبر إدخال الأنواع المفيدة صحيا من الخضراوات والفواكه. أما في المجتمعات التي تعرف «الرجلة» فالحاجة أكبر للالتفات إليها وعدم إهمال إضافتها إلى أطباق الطعام.

ووفق ما هو متوافر اليوم من دراسات علمية حول المكونات الغذائية لأوراقها العريضة، يمكن استخلاص أربعة عناصر من الدواعي الصحية للحرص على تناول «الرجلة» وإضافتها إلى مختلف أنواع الأطباق المطبوخة أو إلى السلطات، وهي: المحتوى الغني بدهون «أوميغاـ3». والمحتوى الغني بالفيتامينات المهمة، خصوصا مضادات الأكسدة مثل فيتامين إي (E) وفيتامين إيه (A) وفيتامين سي (C) ومادة غلوتاثايون (glutathione). والمحتوى الغني بالمركبات الكيميائية المفيدة للصحة، مثل ميلاتونين (melatonin) وكيوـ10 (Co-enzyme Q-10) وغيرهما. والمحتوى الغني بالمعادن.

وتحتوي كمية 100 غرام من أوراق «الرجلة» الطازجة على نحو 16 كالوري (سعرة حرارية)، وفيها 94 غراما من الماء، و0,08 غرام من الدهون، و2,77 غرام سكريات، وغرام واحد بروتينات. ومن المعادن تحتوي على: 45 مليغراما من الصوديوم، و65 مليغراما من الكالسيوم، ومليغرامين من الحديد، و70 مليغراما من الماغنيسيوم، و44 مليغراما من الفسفور، و500 مليغرام من البوتاسيوم، وكميات جيدة من الزنك والنحاس والمنغنيز والسيلينيوم والمعادن الأخرى. وكل هذا رغم تدني محتواها من الطاقة، لأن كل 100 غرام من أوراق «الرجلة» الطازجة تحتوي على سعرات حرارية أقل من التي توجد في خمس موزة بوزن 100 غرام، وأقل مما في سدس شريحة خبز الـ«توست» العادي!

* «أوميغاـ 3» عالية

* ربما كانت الصدفة، أو الحدس العلمي الموفق، وراء اكتشاف الباحثين من الولايات المتحدة لإحدى النتائج المثيرة للدهشة، حينما بحثوا في المكونات الغذائية لمجموعات من النباتات العشبية. ووفق ما تم نشره في عام 1986 ضمن مجلة «نيو إنغلاند» الطبية، الصادرة في الولايات المتحدة، أعلن الدكتور آرتيمز سيموبولوس أن نتائج تحليل مكونات أوراق «الرجلة» تشير إلى أنها غنية بدهون «أوميغاـ3».

وفي عدد أغسطس (آب) لعام 1992 من مجلة الكلية الأميركية للتغذية، نشر الدكتور سيموبولوس دراسة مقارنة بين أنواع «الرجلة» البرّية والأنواع التي تتم زراعتها، وذلك من جهة المحتوى لكل من: دهون «أوميغاـ3»، ومادة «ألفا ـ توكوفيرول» (alpha-tocopherol) المعروفة بفيتامين إي (E)، وحمض الأسكوربيك (ascorbic acid) المعروف بفيتامين سي (C)، و«بيتا ـ كاروتين» (beta-carotene) المعروف بفيتامين إيه (A)، ومادة غلوتاثايون، ثم مقارنة كل ذلك مع ما هو موجود في أوراق السبانخ. والدكتور سيموبولوس من «مركز الجينات والتغذية والصحة» في واشنطن العاصمة.

وبالمقارنة مع أوراق السبانخ تبين للباحث أن أوراق «الرجلة» تحتوي على كميات أعلى من دهون حمض لينولينك (linolenic acid)، التي هي نوع من دهون «أوميغاـ3». وأيضا على كميات أعلى لكل من مركبات «ألفا ـ توكوفيرول» وحمض الأسكوربيك ومادة غلوتاثايون. وبالمقارنة بين نوعي أوراق «الرجلة» كانت المزروعة أعلى من البرية في محتواها من هذه المواد الصحية. وتحديدا توصل الباحث إلى أن 100 غرام من أوراق «الرجلة» المزروعة تحتوي على 400 مليغرام من دهون حمض لينولينك. وقال الباحث في دراسته: «لقد أكدنا أن أوراق (الرجلة) غذاء غني بدهون (أوميغاـ3) وبالمواد المضادة للأكسدة».

وضمن عدد 29 سبتمبر (أيلول) عام 2000 لمجلة «الكروماتوغرافيا» (Journal of Chromatography)، نشر الباحثون من مركز الأغذية الذكية بجامعة ولونغونغ بأستراليا نتائج فحصهم مكونات أوراق «الرجلة». ومعلوم أن الكروماتوغرافيا هي التي تسمى بالعربية عملية «الاستشراب» أو «التفريق اللوني»، وهي إحدى الطرق الكيمائية ـ الفيزيائية لفصل وتنقية المواد الكيميائية المختلطة، وبالتالي معرفة كميتها بدرجة دقيقة.

وركّز الباحثون على معرفة نوعية وكمية الأحماض الدهنية ومركبات «بيتا ـ كاروتين» في تلك الأوراق. ووفق ما نشروه في تلك المجلة العلمية الأميركية، فإن كل 100 غرام من الأوراق الطازجة لـ«الرجلة» الأسترالية تحتوي على نحو 250 مليغراما من الأحماض الدهنية، منها 60% من نوع دهون حمض لينولينك. وإن بذور «الرجلة» تحتوي على 10 أضعاف تلك الكمية.

وفي عام 2004، وضمن مجلة الأبحاث البيولوجية، نشر الدكتور سيموبولوس إحدى أهم الدراسات التي تناولت أوراق «الرجلة»، وكان عنوان الدراسة «دهون أوميغاـ3.. ومضادات الأكسدة في النباتات البرية المأكولة». وتبين أن أوراق «الرجلة» البرية هي أغنى المصادر النباتية الورقية من جهة المحتوى بدهون «أوميغاـ3»، خصوصا نوعية دهون حمض لينولينك. وعرض الباحث باستفاضة أهمية حصول الإنسان على نوعية دهون حمض لينولينك من المصادر النباتية، مقارنة بالأسماك، وذلك لضمان تزويد الجسم أيضا بالكميات اللازمة من فيتامين إي (E) والفيتامينات الأخرى المضادة للأكسدة وغيرها من العناصر الغذائية.

* الحاجة إلى «أوميغا ـ 3»

* ويقول الباحثون من جامعة هارفارد إن «أوميغاـ3» أحد الأحماض الدهنية الأساسية (essential fatty acids) من فصيلة الدهون الكثيرة غير المشبعة (polyunsaturated)، أي أن وجودها في الجسم حيوي وأساسي لنموه وعمله. ولكن الجسم لا يستطيع إنتاجها، بل يجب الحصول عليها من الغذاء. وفي مرحلة الثلاثينات من القرن الماضي كانت الأوساط الطبية تطلق اسم فيتامين إف (F) على دهون «أوميغاـ3»، ولكن استقر اليوم تصنيفها ضمن الدهون. و«أوميغاـ3» موجودة في الأسماك والطحالب البحرية، وفي بعض المنتجات النباتية كـ«الرجلة» وزيوت المكسرات.

ويضيف باحثو هارفارد القول إن «أوميغاـ3» تلعب دورا حاسما في وظائف الدماغ ونموه الطبيعي وتطور قدراته، وذكّروا الناس بأن رابطة القلب الأميركية تنصح بضرورة تناول وجبتين من الأسماك أسبوعيا، خصوصا الأسماك الدسمة كالسلمون والسردين والماكاريل وغيرها، وأن ثمة كمية كبيرة من الأبحاث والدراسات التي أكدت في نتائجها

أن دهون «أوميغاـ3» تخفف من شدة الالتهابات بالجسم وتمنع عوامل خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب والسرطان وروماتيزم المفاصل، وأن زيادة وجودها في أنسجة الدماغ مؤشر مهم على دورها في القدرات الذهنية كالذاكرة وإتقان أداء المهارات الذهنية والبدنية. وحذروا من أن نقص توفيرها للجنين أو الطفل بعد ولادته قد يؤدي إلى مخاطر بطء نمو قدرة الإبصار ومشكلات عصبية أخرى.
وتشمل أعراض نقص «أوميغاـ3» بالجسم سرعة التعب والإجهاد، وضعف الذاكرة، وجفاف الجلد، واضطرابات القلب، وتقلّب المزاج، والاكتئاب، وضعف الدورة الدموية بالجسم. ولعل من أهم عباراتهم المرتبطة بالموضوع المطروح قولهم صراحة إن «الرجلة» يمكنها خفض الكولسترول لأنها غنية بـ«أوميغاـ3» وبفيتامين سي (C).

* فيتامينات مضادة للأكسدة

* وعند الحديث عما فيه مزيد لصحة القلب وتخفيف لعوامل خطورة الإصابة بها وتقليل فرص نشوء الأمراض السرطانية وإبطاء عمليات شيخوخة الجسم وغيرها من الأمراض والاضطرابات، يأتي ذكر الأنواع الطبيعية من المواد المضادة للأكسدة، أي التي تتوافر في الأغذية والمشروبات الطبيعية وليس الحبوب الدوائية المصنعة. والاعتراضات التي تقال من آن لآخر على صحة نظرية الدور الصحي للمواد المضادة للأكسدة، منشؤها هو عدم حدوث تلك التأثيرات الصحية الإيجابية عند تناول كميات مصنعة من الفيتامينات والمواد الكيميائية الأخرى. أما تناولها من المصادر الطبيعية، التي توجد فيها ضمن مزيج من المواد الكيميائية الغذائية الأخرى، فهو ثابت وفق نتائج عدد كبير من الدراسات الطبية التي تتبّعت تأثير مكونات الغذاء على صحة الناس وعلى مدى إصابتهم بالأمراض المزمنة المهمة.

وبعد تأكيده لهذه الأمور، ذكر الدكتور سيموبولوس في دراسته المذكورة آنفا لعام 2004، أن التأثيرات الصحية الإيجابية للإكثار من تناول الفواكه والخضراوات على خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض السرطانية، ليس مردّها فقط احتواءها على الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين سي (C) وفيتامين إي (E) وفيتامين إيه (A)، بل أيضا على أنواع أخرى من المواد الكيميائية النباتية ذات القدرات المضادة للأكسدة وغير المضادة للأكسدة، التي تتوافر في تلك الأطعمة الطازجة.

وفي دراسته لعام 1992 المتقدمة الذكر، وجد أن أوراق «الرجلة» تحتوي على 12 مليغراما من مركبات «ألفا ـ توكوفيرول»، أو فيتامين إي، و27 مليغراما من حمض الأسكوربيك، أو فيتامين سي، ومليغرامين من مركبات «بيتا ـ كاروتين»، أو فيتامين إيه، و15 مليغراما من مركبات غلوتاثايون.

أما في دراسته لعام 2004 فقد قام فيها بمقارنة أوراق «الرجلة» مع 25 نوعا من الخضراوات الورقية المأكولة من قبل البشر، وركز فيها على مدى احتوائها على فيتامينات سي (C) وإي (E) وإيه (A) ومواد غلوتاثايون وغيرها. وفي النتائج وجد الباحث أن كمية فيتامين إي (E) في كل 100 غرام من أوراق «الرجلة» المجففة (dry weight) تصل إلى عشرة أضعاف ما في كمية مماثلة من غالبية أنواع الخضراوات الورقية، وكذلك كان فيتامين سي (C) أعلى. أما فيتامين إيه (A) فكان في السبانخ أعلى.

* مواد كيميائية مفيدة

* ونتيجة للكثير من الدراسات الإكلينيكية، هناك حديث علمي متنامٍ حول مواد غلوتاثايون النباتية ودورها كمضادات للأكسدة وكمزيلة للسموم (detoxifying agent). والمصدر الأغنى بهذه المادة هو اللحوم الحيوانية الطازجة، وتوجد في النباتات والفواكه بكميات متوسطة. ويقول الدكتور سيموبولوس في دراسته، إن البحوث العلمية التي تمت بإشراف المؤسسة القومية للسرطان بالولايات المتحدة، والتي فحصت مدى وجود مادة غلوتاثايون في 98 نوعا من المنتجات الغذائية النباتية، وجدت أن المصادر النباتية الأعلى، بالترتيب، هي الأسبراغيس ثم الأفاكادو ثم الرجلة.

ومن المواد ذات القدرات القوية كمضادة للأكسدة، مادة بيتالين (betalain) الحمراء اللون، التي تتركز في سيقان «الرجلة»، ومادة بيتازانثين (betaxanthins) الصفراء، التي توجد في زهورها.

ويقول الباحثون من جامعة تكساس في سان أنطونيو: «تحتوي أوراق (الرجلة) على كمية من مادة ميلاتونين تفوق بما بين 10 إلى 20 ضعفا تلك الموجودة في كثير من الخضراوات والفواكه الشائعة التناول».

ومعلوم أن مادة ميلاتونين تعمل في الجسم ضمن عدة أنظمة، أحد أهمها تنظيم الإيقاع اليومي لوتيرة النوم والاستيقاظ، ولذا فإن ثمة أدوية علاجية لتسهيل النوم مكونة من هذه المادة الطبيعية، خصوصا لحالات الأرق الناجمة عن الإجهاد البدني والنفسي واختلال تعرض الجسم لضوء النهار وظلمة الليل، مثل ما يحصل بُعيد السفر بالطائرة لمسافات طويلة، أو ما يعرف بـ«جت لاغ». والثاني عملها كمادة مضادة للأكسدة، ذات قدرات على النفاذ إلى داخل الخلايا وإلى الجهاز العصبي المركزي. وتشير الدراسات التي تمت على حيوانات المختبرات إلى أن هذه المادة تقلل من التلف الذي يطال نواة الخلايا بفعل عوامل كيميائية وفيزيائية وبيئية عدة، التي إذا ما حصلت أدت إلى نشوء الحالات السرطانية أو تسارع وتيرة عمليات الشيخوخة، وأن الحيوانات التي استهلكت الميلاتونين كانت أطول عمرا بنسبة 20%، مقارنة بالتي لم تتناولها. وثالثها تنشيط مستوى مناعة الجسم.

والحاجة إلى تسهيل إنتاج الجسم للميلاتونين بطريقة طبيعية، وأيضا إلى تناول هذه المادة من المصادر الطبيعية بكميات معتدلة، تفرضها تلك النتائج السلبية لتأثير تناول حبوب الميلاتونين الدوائية على كل من إخصاب المرأة ونشوء حصاة المرارة والاضطرابات النفسية وغيرها.

كما تحتوي أوراق «الرجلة» على مادتي دوبامين (Dopamine) ودوبا (dopa)، المساهمتين في استرخاء العضلات. وهو ما أكدته دراسة الدكتور أوكويسابا في عام 1986، التي بحثت في تأثير المواد المستخلصة من أوراق «الرجلة» على العضلات. كما أشارت قبلها دراسة الدكتور هيغناير في عام 1969 إلى احتواء هذه الأوراق على مادة نورأدرينالين (Noradrenaline) المنشطة لعمل الغدة فوق الكلوية، ومادة دوبا المخففة من أعراض مرض باركسون العصبي العضلي.


هل فية خطورة من الرجلة على الكناري



  يشاهد الملف الشخصي
رد مع اقتباس  
اربي ما يلي: كناري
مشاركةمرسل: السبت أغسطس 14, 2010 6:28 am 
مشرف سابق
مشرف سابق
صورة العضو الشخصيه
اشترك في: 30 إبريل 2008
رقم العضوية: 19712
الجنس: ذكر
مكان: الاردن - اربد
مشاركات: 8660
مواضيع: 111
صور: 1

أخي الفاضل لضيق الوقت لم اقراء باقي المقال واوضح لك امر معين وهو ليس اذا اطعمت طيورك ولم تاثر بها تعتمدها في برنامجهم وعليه الافضل الالتزام بما هو متعارف عليه وستجد الامور التي تحتاجها في المواضيع المتميزة


التوقيع

رابط الانظمام للجمعية الاردنية لطييور الزينة

https://www.facebook.com/Jordan.Ornithological.Association

JOA


غير متصل
يشاهد الملف الشخصي الموقع الشخصي YIM المعرض الشخصي للعضو
رد مع اقتباس  
اربي ما يلي: كاسكو , كوكتيل, زيبرا (طفرات) , كناري (بلدي, وترسلجر, بلجم بوسو,الميلادو تينريفيانو , هولندي شمالي , هولندي جنوبي , بادوفان , fiorino )
مشاركةمرسل: السبت أغسطس 14, 2010 6:29 am 
مشرف سابق
مشرف سابق
صورة العضو الشخصيه
اشترك في: 30 إبريل 2008
رقم العضوية: 19712
الجنس: ذكر
مكان: الاردن - اربد
مشاركات: 8660
مواضيع: 111
صور: 1

أخي الفاضل لضيق الوقت لم اقراء باقي المقال واوضح لك امر معين وهو ليس اذا اطعمت طيورك ولم تاثر بها تعتمدها في برنامجهم وعليه الافضل الالتزام بما هو متعارف عليه وستجد الامور التي تحتاجها في المواضيع المتميزة


غير متصل
يشاهد الملف الشخصي الموقع الشخصي YIM المعرض الشخصي للعضو
رد مع اقتباس  
اربي ما يلي: كاسكو , كوكتيل, زيبرا (طفرات) , كناري (بلدي, وترسلجر, بلجم بوسو,الميلادو تينريفيانو , هولندي شمالي , هولندي جنوبي , بادوفان , fiorino )
مشاركةمرسل: السبت أغسطس 14, 2010 6:37 pm 
عضو نشيط
عضو نشيط
اشترك في: 24 يوليو 2010
رقم العضوية: 41093
الجنس: ذكر
مكان: السعودية - الرياض
مشاركات: 64
مواضيع: 18

شكرا على مرورك استاذ me-punisher أنا لم أجربها ولكن قراءة عنها وما تحتوية من فيتامينات..

أشكرا على مررورك مرة أخرى واتمنى أن يفيدنا من جربها.

رمضان كريم عليكم .


غير متصل
يشاهد الملف الشخصي
رد مع اقتباس  
اربي ما يلي: كناري
مشاركةمرسل: السبت أغسطس 14, 2010 6:50 pm 
عضو نشيط
عضو نشيط
اشترك في: 24 يوليو 2010
رقم العضوية: 41093
الجنس: ذكر
مكان: السعودية - الرياض
مشاركات: 64
مواضيع: 18

شكرا على مرورك استاذ me-punisher أنا لم أجربها ولكن قراءة عنها وما تحتوية من فيتامينات..

أشكرا على مررورك مرة أخرى واتمنى أن يفيدنا من جربها.

رمضان كريم عليكم .


غير متصل
يشاهد الملف الشخصي
رد مع اقتباس  
اربي ما يلي: كناري
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  

إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 

   مواضيع مشابهة   الكاتب   ردود   شوهد   آخر مشاركة 
ليس هناك مشاركات جديدة غير مقروءة اسم نبتة ياكلها الحسون

[ الانتقال إلى صفحة: 1, 2 ]

في تجمع طائر الحسون وهجينه

فاروق2008

11

324

الاثنين مارس 21, 2016 11:16 am

khalilhosn شاهد آخر مشاركة

ليس هناك مشاركات جديدة غير مقروءة فوائد نبتة (الكتيلة) لعلاج الحسون-ضبط جوده

[ الانتقال إلى صفحة: 1, 2 ]

في المواضيع المتميزة للحسون

معتز شاور

16

255

الأربعاء أكتوبر 19, 2016 3:49 pm

معتز شاور شاهد آخر مشاركة

ليس هناك مشاركات جديدة غير مقروءة نبتة الحريقة أو القراص و فوائدها لإطعام فراخ الحسون

في تجمع طائر الحسون وهجينه

youssef ben hmida

5

184

الأربعاء إبريل 06, 2016 10:32 pm

ماجد خلوف شاهد آخر مشاركة

ليس هناك مشاركات جديدة غير مقروءة الفرق بين الكناري الاحمر الالماني و الراد فاكتور و الكناري العادي المصبوغ بالاحمر

في تجمع طيور الكناري

Abdelhaq ADLI

7

727

الأحد إبريل 10, 2016 8:38 am

شاهين صقر شاهد آخر مشاركة

ليس هناك مشاركات جديدة غير مقروءة مساعدة : انثى الكناري مريضة ,ارجو المساعدة في علاج تآكل و جفاف منقار الكناري

في امراض الكناري والحسون

Aqeel9

5

75

السبت إبريل 30, 2016 12:49 pm

النسرالذهبي شاهد آخر مشاركة


جميع الأوقات تستخدم GMT


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

الانتقال الى:  


عدد زوار المنتدى
منذ الاثنين أكتوبر 04, 2004 1:04 pm

التجمع الدولي لعلم الطيور



تنسيق وتطوير: المؤسس د. عبده أبو سير
إتصل بنا
لمشاهدة أفضل يرجى استخدام دقة شاشة 1024*768 pixels ويفضل أكثر
Powered by phpBB® Forum Software © phpBB Group
Translated by phpBBArabia


 
جميع الحقوق محفوظة canaryfans.com © 2002-2015 |  التجمع الدولي لعلم الطيور ICA